إذا كنت قد حصلت على مقابلة عمل لوظيفة تقدمت لها فهنيئاً لك، ولكن هناك عدة أشياء يجب عليك معرفتها عن الشركة قبل حضور مقابلة العمل، فإذا كانت مقابلة العمل التي حصلت عليها في شركة لا تعلم عنها شيئاً، أو كانت معلوماتك التي تمتلكها حول الشركة سطحية، فلا أنصحك بالذهاب لمقابلة العمل وأنت على هذا الوضع.

إن قيامك ببعض الأبحاث عن الوظيفة وعن الشركة التي تريد العمل بها هو أحد أهم الأمور التي ستميزك عن باقي المرشحين الآخرين، لأن قيامك بهذه الأبحاث وجمع معلومات عن الشركة وخدماتها ومنتجاتها وسياساتها، وكذلك معرفتك جيداً بالدور الوظيفي الذي تتقدم له؛ سوف يساعدك في تحسين فرصة حصولك على الوظيفة، وإظهار مدى اهتمامك بالعمل في الشركة والحصول على تلك الوظيفة أمام صاحب العمل أو مسؤول التوظيف.

أضف إلى ما سبق أن قيامك ببعض الأبحاث عن الشركة سوف يساعدك على اكتشاف أشياء ربما لم تكن تعلمها، وربما بعد معرفتك بها سوف تجد أنها لا تتناسب معك أو لا تتماشى مع أهدافك المهنية، وبالتالي قد يكون البحث عن وظيفة أخرى في شركة أخرى حينئذٍ هو الخيار الأمثل بالنسبة لك.

أمور يجب معرفتها عن الشركة قبل الذهاب لمقابلة العمل

في مقالة اليوم سوف أقوم بتسليط الضوء على بعض الأمور الأساسية التي يجب عليك معرفتها قبل ذهابك لحضور مقابلة العمل، والتي من شأنها مساعدتك في التميز وسط باقي المرشحين الآخرين الذين ينافسونك في الحصول على تلك الوظيفة.

معرفة الوظيفة ودورك الوظيفي بشكل تفصيلي

إن معرفتك بالمسمى الوظيفي للوظيفة التي تقدمت لها ليس كافياً، ولابد أن تعلم جيداً ما هي متطلبات ذلك الدور الوظيفي بشكل تفصيلي، فيجب عليك معرفة ما هي الوظيفة وتفاصيلها، وما هي المهام التي تتطلبها، وذلك من أجل معرفة ما إذا كان يجب عليك تعديل سيرتك الذاتية لتتماشى وتتناسب مع هذا الوصف الوظيفي والدور الوظيفي الذي ستقوم به.

معرفتك الجيدة بالوصف الوظيفي سوف يُعزز موقفك أثناء حضور مقابلة العمل، فمن ناحية سوف تكون قادراً على إجابة أسئلة مقابلة العمل التي سيتم طرحها، وإظهار مهاراتك وخبراتك ومؤهلاتك المتوافقة مع الوظيفة، بالإضافة إلى معرفتك ببعض الأمور التي ربما تستدعي منك طرح بعض الأسئلة لملء الفراغات الموجودة لديك، وهذا ليس أمراً سيئاً بل على العكس تماماً، لأنه طرحك لبعض الأسئلة المرتبطة بالوظيفة سوف يُظهر لصاحب العمل أو مسؤول التوظيف أنك مهتم فعلياً بالحصول على تلك الوظيفة والعمل لدى شركتهم، وهذه أحد الأمور التي يبحث عنها أصحاب العمل ومسؤولي التوظيف في المرشحين.

التحديات التي تواجهها الشركة

عندما تقوم بالقيام ببحث حول الشركة وطبيعة عملها، فسوف تفهم ما تفعله تلك الشركة، وكذلك سوف تتكون لديك فكرة جيدة عما قد يبدو عليه العمل فيها، ولكن يجب أن تسأل نفسك عن التحديات التي واجهتها الشركة في الماضي، أو تلك التحديات التي من الممكن أن تواجهها مستقبلاً.

يمكنك القيام بالبحث عن الشركة ومراجعة صفحات التواصل الخاصة بها وموقعها الإلكتروني على الإنترنت، وحاول استخدام محركات البحث لمعرفة بعض الأخبار التي تم نشرها عن تلك الشركة، ويمكنك أيضاً البحث عن قطاع العمل أو سوق العمل الذي تعمل به الشركة ومعرفة التحديات والمشاكل التي يواجهها هذا القطاع أو هذا السوق، لأن ذلك قد يعطيك فكرة جيدة عن التحديات التي قد تواجهها الشركة.

من الأمور التي يهتم بها صاحب العمل أو مسؤول التوظيف هو القيمة التي ستضيفها للشركة بمجرد العمل بها، ولذلك فهمك للتحديات التي قد تواجه الشركة أو كانت بالفعل تواجهها سوف يعطيك فرصة لمشاركة الأمور التي يمكنك القيام بها من خلال طرحك لبعض الاقتراحات أو الاستراتيجيات التي قد تساهم في حل هذه المشاكل والتحديات، وعند قيامك بهذا الأمر سوف توضح أن ستضيف قيمة حقيقية للشركة وأن حصولك على الوظيفة ليس مجرد سعي وراء عمل وراتب فقط.

مسؤول التوظيف الذي سيجري معك المقابلة

من الأمور التي عليك معرفتها هي معرفتك لإسم مدير المقابلة أو مسؤول التوظيف الذي سيجري معك مقابلة العمل، وقد تعتقد أن هذا الأمر صعباً بعض الشيء، ولكن عادةً ما يتم ذكر اسمه في البريد الإلكتروني، أو يمكنك ببساطة إرسال بريد إلكتروني تسأل فيه بشكل لطيف عن إسم مدير المقابلة ولا يوجد حرج في ذلك.

يمكنك القيام بالبحث عن مدير المقابلة أو مسؤول التوظيف على منصات التوظيف الإلكترونية المختلفة لمعرفة بعض المعلومات عنه وعن خصائصه الشخصية والمهنية، لأن ذلك سوف يساعدك أثناء التحدث معه خلال مقابلة العمل.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في التعرف على أهم الأمور التي يجب عليك معرفتها عن الشركة قبل الذهاب إلى مقابلة العمل.