العديد من الأشخاص المبدعين يواجهون صعوبة في أداء مهامهم في بعض الأوقات، وهنا يتعين عليهم اتباع استراتيجيات جديدة تساعدهم في استعادة الإبداع، والعمل بكفاءة وبطريقة إبداعية كما كانوا في السابق.

نصائح للتغلب على حاجز الإبداع في العمل

في مقالة اليوم سوف أشارك معك نصائح تساعدك في التغلب على حاجز الإبداع في عملك، لأنك إذا لم تقم بأمور جديدة دائماً لتجديد روحك وتفكيرك، سوف تكون ضحية لدائرة الروتين المملة، والتي إذا ما سيطرت عليك، سوف يتراجع مستوى إبداعك.

تغيير مكانك

أحياناً قد تشعر بأنك تريد تغيير مكانك لتبعث الإلهام في نفسك مرة أخرى، وقد يساعدك الجلوس في مكان مختلف مثل الحديقة أو المقهى على تحسين طريقة تفكيرك، وأيضاً ابتكار أفكار جديدة وتجديد واستعادة نشاطك في العمل مرة أخرى، ولذلك حاول أن تتحدى أفكارك وطريقة تفكيرك، وقم بزيارة أماكن غير مألوفة بالنسبة لك، لأن ذلك سوف يساعدك في التغلب على الحاجز الذي يُشكل عائقاً أمام إبداعك.

تعزيز ثقتك بنفسك مرة أخرى

ربما يكون السبب الذي يمنعك من ابتكار أفكار جديدة هو انتقاد عملك، وهنا لكي تستعيد مصدر إلهامك وإبداعك مرة أخرى، يجب عليك إعادة بناء ثقتك بنفسك، وحاول أن تقوم بشيء مختلف تعرف أنك قادر على تأديته بشكل جيد، لأن الاستمتاع بأداء مهمة تتميز بها وتستطيع تأديتها بمهارة وإبداع، والحصول على نتائج جيدة في النهاية، هو أحد أفضل الأمور التي تساعدك في تعزيز ثقتك بنفسك مرةً أخرى.

التقاط الصور الفوتوغرافية

التنزه بشكل عام هو أحد الأمور التي تساعدك في تحسين مهارتك الإبداعية، وهنا حاول في المرة القادمة أن تصطحب معك كاميرا، وقم بالتقاط صور عشوائية لأي شيء تراه حولك، مثل طائر يقف على شجرة، أو فراشة تقف على زهرة، أو سيارة تمشي على الطريق، لأنك قد تجد مصدر إلهامك مرة أخرى عندما تنظر إلى أي صورة من الصور التي قمت بالتقاطها.

سجل ملاحظاتك

عقلك ليس كمبيوتر قادر على تخزين العديد من البيانات واستعادتها في أي وقت، فأنت بشر والنسيان هو أمر طبيعي، ولذلك يجب عليك البدء بتسجيل جميع الملاحظات التي تريدها، مثل تسجيل الأقوال المأثورة، أو العبارات التي نالت إعجابك، أو الأفلام السينمائية المميزة بالنسبة لك، وسواء كنت تقوم بتسجيل ملاحظاتك باستخدام دفتر ورقي، أو برنامج على هاتفك أو على الكمبيوتر، فلن يُشّكل هذا فارقاً، لأن المهم في النهاية هو أنك عندما تشعر بالحيرة، فسوف يفيدك أن تطلع على تلك الملاحظات التي قمت بتسجيلها، ومن هنا يمكنك مزج ودمج العديد من الأفكار معاً حتى تبعث الإلهام في نفسك مرةً أخرى.

تخيل أموراً مختلفة غير واقعية

حاول أن تجلس في مكان هادئ، وابدأ بالتخيل الغير واقعي، بمعنى أن تحاول أن تتخيل نفسك في وظيفة أخرى غير وظيفتك ومجال مختلف تماماً عن مجالك، فيمكنك مثلاً أن تتخيل أن طبيب أو طاهي، وتخيل ما هي المشاكل التي قد تواجه أي شخص يعمل في تلك المجالات وكيف يقوم بحلها، لأن هذا التخيل سوف يفيدك في النظر إلى الأمور بشكل مختلف من منظور مختلف تماماً، وقد يساعدك ذلك في استعادة إبداعك مرة أخرى.

حول مكتبك إلى مكان مرح مملوء بالسعادة

تزيين مكتبك وإضافة بعض الأشياء له والتي قد تساعدك في الإبداع وزيادة مستوى إنتاجيتك سوف يجعلك محافظاً على مستوى إبداعك وإنتاجيتك لفترات طويلة، فتذكر يا عزيزي أنك لا تعمل في سجن، ولذلك حاول استخدام بعض الأشياء التي قد تزيد من سعادتك وتؤثر عليك شكل إيجابي، مثل أن تقوم بإضافة شجرة صغيرة في مكتبة، أو بعض الزهور، أو صورة فوتوغرافية أو مقولة معلقة على الحائط.

لا تبتكر فكرة وتقوم بتنفيذها فوراً

التفكير في أي فكرة وتنفيذها في اليوم نفسه هو أمراً غير مرجح، بل حاول أن تؤجل ذلك إلى اليوم التالي، لأن عقلك سوف يقوم بفرز هذه الفكرة وتطويرها وفرز الأمور الجيدة عن السيئة فيها، وبالتالي قد تبتكر أموراً إبداعية في وقت قصير.

في الختام؛ أتمنى أن تكون هذه المقالة قد ساعدتك في التعرف على بعض الأمور التي تساعدك في كسر حاجز الإبداع لديك في العمل، واستعادة مصدر إلهامك وإبداعك مرةً أخرى.