إن الاستغناء عن خدماتك لا يعني نهاية الحياة، فليس من المنطقي أن تستغني الشركة عن خدماتك، وبدورك أن تستغني عن المواصلة وإيجاد فرصة أفضل منها.

العديد من الموظفين في الشرق الأوسط ومن ضمنهم أيضاً الموظفين الذين يشغلون مناصب هامة في العديد من الدول العربية؛ يعملون في شركات بدأت بتطبيق إجراءات تخفيض النفقات، وبالتالي نستطيع القول بأن الأوضاع في سوق العمل في الشرق الأوسط غير مستقرة، ولكن بالرغم من ذلك وبالرغم من الاستغناء عن خدماتك لا يعني أنك تصل إلى حد الاكتئاب وانعدام الثقة في ذاتك، فيجب عليك عدم النظر إلى الجزء الخالي من الكوب، والنظر من زاوية إيجابية والتي هي ببساطة أنك سوف تجد فرصة أفضل، ولكن بعمل بعض التغييرات البسيطة التي تساعدك في تسريع هذه العملية.

نصائح للبحث عن عمل بعد الاستغناء عن خدماتك

في هذا المقال سوف أذكر لك بعض النصائح التي سوف تساعدك في تقليل الآثار السلبية الناتجة عن عملية الاستغناء عن خدماتك في الشركة التي كنت تعمل بها، والتي سوف تساعدك أيضاً في وضع خطة واستراتيجية فعالة للبحث عن وظيفة أفضل.

لا تتعامل مع عملية الاستغناء عن خدماتك على أنها جريمة في حقك

إذا كنت متابعاً جيداً للعديد من الشركات الكبرى حول العالم، فسوف تجد أنه حتى تم الاستغناء عن خدمات المؤسسين للشركة، وبالرغم من ذلك كلاً منهم قام ببناء صرح جديد ولم يتوقف لأن يعتبر أن هذه مجرد مرحلة وانتهت وعليه البدء في مرحلة جديدة، ولم يعتبر أن الاستغناء عن خدماته عار عليه أو جريمة ارتكبت بحقه.

ببساطة هذا الموضوع يطول الجميع وليس أنت فقط، وسوف تجد أن العديد من أكثر المدراء التنفيذيين خبرة حول العالم لم يتمكنوا من الاحتفاظ بمناصبهم، فلا تيأس مما حدث واعتبره دافع لك لإيجاد الأفضل، فأنت الآن أصبحت حراً تستطيع الاختيار بدون عوائق والانتقال إلى مرحلة أفضل.


اهتم بالإدارة المالية واحسب نفقاتك جيداً

بكل تأكيد الفترة التي تكون فيها عاطلاً عن العمل سوف تحتاج إلى مصاريفك المعتادة، ولكن يجب عليك التركيز على الأساسيات أولاً.

قم بحساب المدة التي تكفيك فيها أموالك المتاحة حالياً أثناء الفترة التي تكون فيها عاطلاً عن العمل وتبحث عن وظيفة أخرى، وذلك من أجل تجنب المفاجآت الغير محسوبة والتي من الممكن ظهورها في وقت لاحق، وموضوع تقليص النفقات هو حكمة وليس عقاب، فجميعنا حتى وإن كنا مازلنا نعمل ونشغل وظائف مهمة قد نواجه بعض الصعوبات والأزمات والتي تحتاج منا حكمة في إدراة وحساب نفقاتنا.

موضوع إدارة نفقاتك والتركيز فقط على الأساسيات سوف يوفر لك المال الكافي للوقت المستغرق في عملية البحث عن وظيفة جديدة، وبمجرد الحصول عليها سوف تعود حياتك كما كانت ومن الممكن أن تكون أفضل وسوف تستطيع متابعة عاداتك الاستهلاكية كما كانت في السابق، ولكن تذكر أن تفعل ذلك إذا كانت فقط الوظيفة الجديدة مساوية أو أفضل من القديمة.


راجع أهدافك المهنية من جديد

إذا كنت أحد هؤلاء الأشخاص الذين يتعاملون مع وظائفهم وكأنها وظيفة سوف يعملون بها طيلة حياتهم، فيجب عليك حينئذ مراجعة أهدافك المهنية مرة أخرى.

راجع نفسك مرة أخرى ومراجعة أهدافك المهنية ولا تنسى تقييم مهاراتك الحالية التي تتميز بها، وحاول التحدث إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص الذين يشغلون مناصب تهتم بها، وسوف تعرف وقتها ما إذا كنت تستطيع القيام بواجبات ومهام تلك المناصب، ووقتها سوف تجد نفسك في وضع جيد للاختيار من بين الشركات ومعرفة المناسب لك من بينها، ولذلك عليك وضع خطة فعالة لاستهداف أفضل الشركات.


قم بتحديث سيرتك الذاتية

من المفترض الآن أنك تعلم وتدرك تماماً الوظيفة المناسبة لك وصاحب العمل الذي ترغب في العمل لديه، وأيضاً لديك مجموعة من المهارات الأساسية التي يجب عليك التركيز عليها في سيرتك الذاتية المحدثة.

ضع في تفكيرك فكرة واحدة بسيطة، وهي أنك أفضل شخص مؤهل لشغل ذلك المنصب وتلك الوظيف، وأنت تعلم هذا جيداً وإلا ماذا استفدت من وظيفتك السابقة وما هي الخبرات التي اكتسبتها منها؟

دع صاحب العمل الجديد يعلم خبراتك ومهاراتك جيداً كما تعلمها أنت، ودعه يعلم جيداً قيمتك وما الذي سوف تضيفه للشركة، واسمح لي أن أقول لك تلك الجملة البسيطة “دع خبراتك ومهاراتك تتحدث عنك”.


قم بوضع قائمة أهداف لتحقيقها بعد الاستغناء عن خدماتك

الآن سيرتك الذاتية الجديدة أصبحت جاهزة، ويجب عليك حالياً وضع عدة أهداف لنفسك حيث يجب عليك القيام بتصميم أجندة أعمال جديدة خاصة بالفترة الحالية بعد الاستغناء عن خدماتك، فكما ذكرت لك بالأعلى هذه ليست نهاية الحياة، والاستغناء عن خدماتك ليس مبرراً إطلاقاً على وقف إنتاجيتك، وكما ذكرت في مقالات سابقة إن البحث عن عمل في حد ذاته وظيفة، وهذا يعني أن تعمل وفق خطة وجدول أعمال محدد بنفس عدد الأيام التي كنت تعمل بها سابقاً وبنفس عدد أيام العطلات الأسبوعية.

كمثال يمكنك تحديد عدد من الأيام لإرسال سيرتك الذاتية لعدد محدد من الشركات، وأيام أخرى لمتابعة حالة طلبك في كل شركة، وأيام أخرى لتطوير مهاراتك وقراءة بعض الكتب عن مجال تخصصك وأيام أخرى للراحة….إلخ.


اكتسب مهارات جديدة وقم بتطوير مهارات الحالية

المرحلة الحالية بعد الاستغناء عن خدماتك لا تعطيك الحق أبداً في التوقف عن تطوير وتنمية مهاراتك واكتساب مهارات جديدة، فإذا كنت تفكر في الحصول على وظيفة جديدة يجب عليك معرفة المهارات التي تحتاجها تلك الوظيفة، واسأل نفسك؛ هل تحتاج إلى تطوير مهاراتك الحالية؟ هل تحتاج إلى اكتساب مهارات جديدة؟

يمكنك تخصيص بعض الوقت لمدة محددة لتطوير مهاراتك الحالية، واكتساب مهارات جديدة وذلك حتى تكون مستعداً لاستقبال وظيفتك الجديدة بدون عوائق، فأنت الآن لديك وقت كافي يجب عليك استغلاله أفضل استغلال.


كن حكيماً في هذه المرحلة واتبع استراتيجية تحفزك على التواصل

أنت تبحث عن عمل جديد، وكما ذكرت بالأعلى فإن البحث عن وظيفة في حد ذاته وظيفة، وبما أنها وظيفة يجب عليك أخذ راحة لاستجماع قواك واستعادة نشاطك وتركيزك مرة أخرى، ولا يجب عليك الابتعاد عن الحياة الاجتماعية لديك بأي شكل ولا تصبح منطوياً على نفسك نتيجة الاستغناء عن خدماتك وفقدانك لوظيفتك.

اجتمع بعائلتك وأصدقائك كما كنت في السابق، وتذكر بأن الحياة الاجتماعية وهذه التجمعات قد يكون بها في كل مرة فرصة جديدة لك للحصول على وظيفة جديدة، ولذلك يجب عليك التسويق لنفسك بأسلوب راقي ومميز وحاول تكوين علاقات مناسبة لك.

في الختام أتمنى أن تجد وظيفتك الجديدة في أقرب وقت ممكن، وأحب أن أذكرك بأن اليأس لم ولن يكون حلاً، وأتمنى أن تكون النقاط السابقة قد ساعدتك في معرفة ماذا تفعل إذا استغنت الشركة عن خدماتك.